Skip to content

كولومبيا

تسبب الصراع في كولومبيا في مقتل أكثر من 200 ألف شخص بين عامي 1958 و 2013. و لمساعدة المتضررين، و البدء في ردم هوة الانقسامات التاريخية، تقوم المبادرة العالمية للعدالة و الحقيقة و المصالحة بتقديم النصح و المشورة إلى لجنة الحقيقة في كولومبيا بخصوص أفضل الأدوات لجمع و توثيق و مشاركة قصص الناجين من النزاع – ما يعدّ خطوة أساسية لضمان استمرار السلام في البلاد.

نظرة عامة على المشروع

السياق

على الرغم من كون كولومبيا واحدة من أقدم الديمقراطيات في أمريكا اللاتينية، إلا أنها عانت و لأكثر من ستة عقود من صراع مسلح طويل دار بين الحكومة و مجموعة من المقاتلين و القوات شبه العسكرية، مما أدى إلى مجموعة واسعة من انتهاكات حقوق الإنسان شملت الاختفاء القسري، و الاختطاف، و النزوح القسري و العنف الجنسي و الجنساني. و فيما بين 2012 و 2016، أجرت الحكومة الكولومبية محادثات سلام مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (FARC)، و التي كانت أكبر جماعة حرب عصابات يسارية في البلاد. و بعد ضغوط قوية من مجموعات و جمعيات الضحايا، اتفقت أطراف المفاوضات في النهاية على معالجة مطالبات الضحايا كجزء أساسي من شروط أي تسوية محتملة. هذا و قد تم التوصل إلى اتفاق سلام نهائي في 24 آب / أغسطس 2016.

تفاصيل المشروع

تعمل المبادرة العالمية منذ عام 2016 مع مجموعات الضحايا الكولومبية، ثم لاحقًا مع لجنة الحقيقة، و التي بدأت عملها رسميًا في 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2018، على معالجة مجموعة من الاحتياجات التي تم الوقوف عليها في البلاد، بما في ذلك حصر ضحايا الاختفاء القسري، و تحليل الآليات المقترحة في اتفاقية السلام، و تقييم ما إذا كانت الآليات قد لبّت بشكل كاف و مناسب احتياجات الضحايا المتعلقة بالحقيقة و العدالة و المصالحة.

و من خلال مشروع “دعم الحقيقة و العدالة و المصالحة في كولومبيا”، قادت المبادرة العالمية مبادرات تسهل التواصل الفعال بين الضحايا و لجنة الحقيقة، بما في ذلك التبادلات و التدريبات الفنية لبناء قدرات منظمات المجتمع المدني العاملة في مجالات الاختفاء القسري لتطوير المهارات في تقنيات الطب الشرعي، و تعقد اجتماعات موائد مستديرة مع مؤسسات الدولة و اختصاصيي الأرشيف المحليين و الإقليميين لوضع توصيات فنية لتعزيز فعالية آليات العدالة الانتقالية في الوصول إلى أرشيفات الدولة؛ و رعاية ورشة عمل لبناء قدرات المجتمعات المحلية لتطوير مبادرات لكشف الحقيقة تدعم جهود الحقيقة و العدالة و المصالحة في البلاد.

مصادر المبادرة

الوصول إلى المعلومات في مؤسسات الدولة: تقرير توصيات من المبادرة العالمية للعدالة و الحقيقة و المصالحة

Spanish

English

إنشاء قنوات الثقة: الجهود المجتمعة لكشف الحقيقة في المناطق النائية في كولومبيا

Spanish

English

French

تجارب مشاركة المجتمع المدني في لجان الحقيقة في حوارات أمريكا اللاتينية الجنوبية – الجنوبية: لجان جنوب أفريقيا و سيراليون (مع شبكة مواقع الضمير في أمريكا اللاتينية و منطقة البحر الكاريبي)

Spanish

English

صحيفة وقائع المشروع

English

شركاء المبادرة العالمية للعدالة و الحقيقة و المصالحة

السياق

على الرغم من كون كولومبيا واحدة من أقدم الديمقراطيات في أمريكا اللاتينية، إلا أنها عانت و لأكثر من ستة عقود من صراع مسلح طويل دار بين الحكومة و مجموعة من المقاتلين و القوات شبه العسكرية، مما أدى إلى مجموعة واسعة من انتهاكات حقوق الإنسان شملت الاختفاء القسري، و الاختطاف، و النزوح القسري و العنف الجنسي و الجنساني. و فيما بين 2012 و 2016، أجرت الحكومة الكولومبية محادثات سلام مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (FARC)، و التي كانت أكبر جماعة حرب عصابات يسارية في البلاد. و بعد ضغوط قوية من مجموعات و جمعيات الضحايا، اتفقت أطراف المفاوضات في النهاية على معالجة مطالبات الضحايا كجزء أساسي من شروط أي تسوية محتملة. هذا و قد تم التوصل إلى اتفاق سلام نهائي في 24 آب / أغسطس 2016.

تفاصيل المشروع

تعمل المبادرة العالمية منذ عام 2016 مع مجموعات الضحايا الكولومبية، ثم لاحقًا مع لجنة الحقيقة، و التي بدأت عملها رسميًا في 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2018، على معالجة مجموعة من الاحتياجات التي تم الوقوف عليها في البلاد، بما في ذلك حصر ضحايا الاختفاء القسري، و تحليل الآليات المقترحة في اتفاقية السلام، و تقييم ما إذا كانت الآليات قد لبّت بشكل كاف و مناسب احتياجات الضحايا المتعلقة بالحقيقة و العدالة و المصالحة.

و من خلال مشروع “دعم الحقيقة و العدالة و المصالحة في كولومبيا”، قادت المبادرة العالمية مبادرات تسهل التواصل الفعال بين الضحايا و لجنة الحقيقة، بما في ذلك التبادلات و التدريبات الفنية لبناء قدرات منظمات المجتمع المدني العاملة في مجالات الاختفاء القسري لتطوير المهارات في تقنيات الطب الشرعي، و تعقد اجتماعات موائد مستديرة مع مؤسسات الدولة و اختصاصيي الأرشيف المحليين و الإقليميين لوضع توصيات فنية لتعزيز فعالية آليات العدالة الانتقالية في الوصول إلى أرشيفات الدولة؛ و رعاية ورشة عمل لبناء قدرات المجتمعات المحلية لتطوير مبادرات لكشف الحقيقة تدعم جهود الحقيقة و العدالة و المصالحة في البلاد.

أهداف المشروع

دعم منظمات المجتمع المدني في جمع و حفظ قصص المجتمعات المهمشة

تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني و المجتمعات المحلية على تصميم مواد و أنشطة محلية و ملائمة من الناحية الثقافية لزيادة الوعي بلجنة الحقيقة و وحدة البحث، و لإشراك المجتمعات في جهود كشف الحقيقة الجماعية، و تشجيع الحوار بين الأجيال لمنع تكرار انتهاكات حقوق الإنسان، و تعزيز تقنيات الأرشفة لتطوير أرشيفات شفوية و أماكن تخزين رقمية.

تسهيل المشاركة الفعالة لمنظمات المجتمع المدني في آليات العدالة الانتقالية

دعم آليات العدالة الانتقالية غير القضائية (لجنة الحقيقة و وحدة البحث) و منظمات المجتمع المدني التي تعمل معها من خلال ضمان أن تفي توثيقات منظمات المجتمع المدني بمعايير آليات العدالة الانتقالية، و أن تكون مفيدة لها.

ربط منظمات المجتمع المدني الكولومبية بالمجموعات المماثلة في بلدان أمريكا اللاتينية الأخرى

تطوير قدرة منظمات المجتمع المدني المحلية في مجالات الاعتراف و المصالحة و عدم التكرار و الاختفاء القسري من خلال توفير فرص تبادل الخبرات مع منظمات المجتمع المدني الأخرى في أمريكا اللاتينية.

تحسين مستوى التنسيق بين وحدة البحث و منظمات المجتمع المدني الإقليمية لدفع مبادرات التحقيق و البحث و التعافي و التعرف على المفقودين و المختفين في كولومبيا.

تعزيز القدرات الفنية و الفهم الشرعي لدى منظمات المجتمع المدني العاملة في المناطق النائية في كولومبيا للدفاع عن عائلات المختفين و لرصد المبادرات المتخذة للبحث عن الضحايا و تعافيهم و تحديد هويتهم.

القيادة مع المجتمع المحلي

تجول في خاطري قصة امرأة التقيت بها في منطقة وايوو، و التي كانت قد نجت من مذبحة وحشية، حيث استطاعت النجاة من القتل الجماعي بالقفز فوق الجثث و الاختباء بين الأشجار وسط الأدغال. كما تمكنت من الإمساك ببناتها أثناء محاولتها الهرب و تمكنت من إنقاذهن أيضًا. لكنها في البداية وجدت صعوبة في الحديث عن هذا الأمر. و من خلال حياكة حقائب موتشيلا، في سياق جمع الشهادات في برنامجنا، أصبحت تدريجيًا قادرة على مشاركة تجربتها، حيث بدأت تشعر بالارتياح و الطمأنينية شيئًا فشيئًا نظرًا لوجود مجموعة صغيرة من 10 إلى 20 شخصًا من أقرانها حولها. و في وقت لاحق، و خلال برنامجنا، تمكنت من مقابلة لجنة الحقيقة في أول رحلة لها إلى بوغوتا.

داريو كولميناريس ميلان

مدير برامج، المبادرة العالمية للعدالة و الحقيقة و المصالحة

أنشطة المشروع

معرض خلال الاحتفالات بيوم الأشخاص المفقودين و المختفين في ساحة بوليفار في بوغوتا في آب / أغسطس 2013، حيث أودى الصراع في كولومبيا بحياة أكثر من مئتي ألف شخص بين عامي 1958-2013.
إريشني نايدو سيلفرمان (يمين)، مديرة برامج أولى لدى المبادرة العالمية للعدالة و الحقيقة و المصالحة، و هي تتحدث مع إحدى المشاركات في ورشة عمل لتطوير مشاريع كشف الحقيقة في بوغوتا في تموز / يوليو 2019.
أثمرت ورشة العمل لتطوير مشاريع كشف الحقيقة إلى إنشاء سبعة مشاريع مشابهة تم تنفيذها في المجتمعات المهمشة في جميع أنحاء البلاد.
في تشرين الثاني / نوفمبر 2019، قاد شركاء المبادرة ورشة عمل لمنظمات المجتمع المدني لمساعدتهم في جمع التوثيقات التي يمكن أن تستخدمها لجنة الحقيقة.
تعاون المشاركين في ورشة عمل التوثيق.
تجمع الأطفال في لوحة جدارية مجتمعية برعاية المبادرة العالمية، و هي إحدى سبع لوحات يدعمها المشروع، تم تنفيذها بالشراكة مع المجلس المجتمعي العرقي الأفروكلومبي في غواكوتشيه في فاليدوبار، سيزار، كولومبيا.
مشروع آخر لكشف الحقيقة برعاية المبادرة العالمية قامت فيه ضحايا النزاع المسلح من إل كاستيلو بصناعة دمى منسوجة يدويًا تكريمًا لأحبائهن من المفقودين و المقتولين.
احتوت كل دمية على تسجيل صوتي يشارك قصص الناجين في معارض أقيمت في مراكز المجتمع المحلي، ما يساعد على نشر المعرفة و فهم الصراع بين أجيال متعددة. لمزيد من المعلومات حول مشاريع المبادرة لكشف الحقيقة، انظر أدناه.

إنشاء قنوات الثقة

قامت المبادرة العالمية في سبيل تعزيز التعافي و الوعي و المساءلة بدعم سبعة مشاريع لكشف الحقيقة في المجتمعات المهمشة، حيث تمت مشاركة و تكرار هذه المشاريع في جميع أنحاء كولومبيا.